اهلاً وسهلاً بكم في منتديات مدارس التوحيد الإسلامية الخاصة
بقويسنا

مدرسة التوحيد الإسلامية ترحب بكم
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

    لبيك يافلسطين الحبيبه

    شاطر

    Abdo.Body

    عدد المساهمات : 37
    تاريخ التسجيل : 13/11/2010

    لبيك يافلسطين الحبيبه

    مُساهمة  Abdo.Body في السبت نوفمبر 13, 2010 11:15 pm


    سيبقى أطفال غزة ونساؤها وشبابها صامدين أمام كل جبروت الطغاه الإسرائليين واليهود الأنجاس..
    أسأل الله أن يوحد صفوفهم وكلمتهم يارب.. *



    لبيك يا فلسطين الحبيبة





    الحمد لله الذي اختص حبيبه الأسنى بمقام قوسين أو أدنى ، وقرن اسمه الشريف بأعظم أسمائه الحسنى ، وأشهد أن الا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله وصفيه وخليله ، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله الشرفاء وأصحابه الخلفاء والحلفاء وعلى إخوانه من الأنبياء ومن اتبعه من الأولياء صلاة تنشر نفحاتها على أرواحهم الطاهره وتسبغ نعهما عليهم باطنة وظاهرة أما بعد فقد قال تعالى : ( سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصا الذي باركنا حوله ) أيها القارىء : إن بيت المقدس بقعة من بقاع الجنة وهو قبلة المسلمين الأولى وسيد بقاع الأرض ومهبط الرسالات وثالث الحرمين ومحل الرحمة وموطن البركة وفيه باب يصل إلى السماء يهبط منه كل يوم سبعون ألف ملك يستغفرون لمن يجدونه يصلي فيه ؛ قال العلماء : بيت المقدس هو أرض المحشر والمنشر
    وإليه أسري بسيد البشر محمد صلى الله عليه وسلم ومنه أُسري به إلى السموات العلى إلى سدرة المنتهى وفيه يحشر الناس يوم القيامه وهذه فضيلة بيت المقدس ولو لم يكن له من الفضيله غير هذه الآية لكفت في قوله تعالى : (الذي باركنا حوله)
    فالبركة فيه مضاعفة ويقول الله عزوجل إخبارا عن نبيه موسى عليه السلام ( وإذ قال موسى لقومه ياقوم اذكروا نعمة الله عليكم إذ جعل فيكم أنبياء وجعلكم ملوكا وءاتاكم مالم يؤت أحدا من العالمين ياقوم ادخلوا الأرض المقدسة ) أي المطهرة وقال تعالى : ( ونجيناه ولوطا إلى الأرض التي باركنا فيها للعالمين) أجمع المفسرون بأنها الأرض المقدسة التي بارك الله فيها للعالمين وهي أرض القدس الشريف وما حولها من بلاد فسلطين وقال تعالى ( إن الأرض يرثها عبادي الصالحون ) أكثر علماء التفسير قد أكدوا أنها أرض بيت القدس تتوالها أمة محمد صلى الله عليه وسلم إلى يوم الدين ولا سلطان عليها لغير أمة محمد في العالمين وقال الله سبحانه : ( وءاوينا هما إلى ربوة ذات قرار ومعين ) في هذه الأية ياعباد الله : اشارة إلى عيسى عليه السلام وأمه العذراء قال ابن عباس : المقصود بالربوة هي بيت المقدس مكان طيب ونبات نظر.. أيها القارى الكريم : إن الصخرة المشرفة في المسجد الأقصى هي كالحجر الأسود في المسجد الحرام . روى أبو بكر الواسطي وابن عساكر عن يزيد بن جابر في قوله تعالى ( واستمع يوم يناد المناد من مكان قريب ) يقف إسرافيل عليه السلام على صخرة بيت المقدس فينفخ في الصور فيقول: ( يأيتها العظام النخرة والجلود المتمزقه والاشعار المتقطعه إن الله يأمرك أن تجتمعي لفصل الخطاب ) قال عطاء الخرساني : ( بيت المقدس بنته الأنبياء وعمرته الأنبياء ووالله مافيه موضع شبر إلا وقد سجد فيه نبي ) وروى ابن أبي شيبة والواسطي عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما قال: ( إن بيت المقدس لمقدس في السموات السبع بمقداره من الأرض ) وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : ( الجنه تحن إلى بيت المقدس , وصخرة بيت المقدس من جنة الفردوس ) .أيها القارىء : لقد أتت السنة المطهرة تشيد وتبين منزلة القدس الشريف وماحوله وفضل ساكنيه . وقد روى الإمام أحمد رحمه الله في كتابه المسند من حديث أمامه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لاتزال طائفة من أُمتي على الدين ظاهرين لعدوهم قاهرين لايضرهم من خالفهم إلا ما أصابهم من لأواء حتى يأتيهم أمر الله وهم كذلك قالوا يارسول الله: وأين هم ؟ قال : ببيت المقدس وأكناف بيت المقدس ). وكما ذكرت آنفا للصخرة المشرفة المباركة مكانة رفيعة ومنزلة عظيمة وحرمة كبيرة وسأسرد لكم أيها الإخوة هذا الحديث القدسي ( ذكر الزركشي في كتابه أعلام الساجد عن وهب بن منبه قال رب العزة جل جلاله لصخرة بيت المقدس ( لأصنعن عليك عرشي ولأحشرن عليك خلقي ) . وعن خالد بن معدان قال : ( لا تقوم الساعة حتى تزف الكعبة الى الصخرة زف العروس فيتعلق بها جميع من حج واعتمر فإذا رأتها الصخرة قالت : مرحبا بالزائرة والمزور إليها ) أيها القارئ : لقد كلم الله موسى عليه السلام في بيت المقدس وتاب الله على داود وسليمان عليهما السلام في أرض بيت المقدس وبشر الله زكريا بولد اسمه يحيى رسولا ونبيا وحصورا ومن الصالحين في أرض بيت المقدس وأوصى إبراهيم وإسحاق عليهما السلام إذا ماتا أن يدفنا بأرض بيت المقدس فهو إذا أرض الرسالات والنبوات ومنبت الأنبياء والرسل ومسرى النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهاهو المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم يقول لأبي عبيدة عامر بن الجراح رضي الله عنه : ( النجاء النجاء إلى بيت المقدس إذا ظهرت الفتن ). وقال أبو عبيدة يارسول الله فإن لم ادرك بيت المقدس ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( فابذل واحرز دينك ) وفي لفظ آخر ( فابذل مالك واحرز دينك ) ومن فضائل بيت المقدس ايضا أيها القارىء الكريم : حكي عن بعض السلف إن الحسنات تضاعف فيه فعن نافع قال : قال لي ابن عمر ( اخرج بنا من هذا المسجد فان السيئات تضاعف فيه كما تضاعف الحسنات ) وروى الإمام أحمد وابن ماجه والبزار وابن عساكر عن ابي الدرداء رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( الصلاة في بيت المقدس بخمسمائة صلاة ). وعن ميمونة رضي الله عنها قالت : قلت يارسول الله : افتنا في بيت المقدس , قال: ( أرض المحشر والمنشر إئتوه فصلوا فيه , فإن صلاة فيه كألف صلاة في غيره قلت يا رسول الله أرأيت إن لم استطع أن أصل اليه ؟ قال فنهدي إليه زيتا ليسرج فيه فمن فعل ذلك فهو كمن أتاه ). رواه اأبو داود ومن هنا أيها القارئ الكريم علت مكانته وعظمت قدسيته فيجب علينا أن نولي بيت المقدس كل عنايتنا ونبذل الأرواح والدماء في سيبل الحفاظ عليه فلا يجوز التفريط في شبر من ديار المسلمين فكيف ببيت المقدس ؟ فهو وديعة وأمانة في أعناق المسلمين كافة . أيها القارئ الكريم : اذا كانت هذه الشرذمة الصهيونية المعتدية القذرة استولت على المسجد الأقصى وتقتل الأطفال وتقصف المنازل وتشرد الآلاف من أهلنا أهل فلسطين وتستولي على الكثير من الأراضي العربية والمقدسات الإسلامية ؛ بل للأسف الشديد جعلت الكثير من المساجد والمآثر الإسلامية في تلك البلاد المباركة ممتهنة للهو والفسق ؛ فلنعن إخواننا في فلسطين لدفع الظلم ورد المعتدي وإنقاذ الأرض الطاهرة والأماكن المقدسة من أرجاس الناس وأوباش الأمم وحثالات الشعوب وحفدة القردة والخنازير .
    وكونوا يا إخواننا في غزة وفي فلسطين مثل أجدادكم وأسلافكم الميامين الذين خاضوا المعارك والملاحم اللاهبة فخرجوا ظافرين منتصرين بعد أن اعتصموا بحبل الله المتين .
    اللهم أصلح لنا ضمائرنا ونزه عن التعلق بغيرك خواطرنا , وأصلح ذات بيننا وقوِّ شوكتنا ولا تمتنا إلا وقد صلينا في مسجد المقدس وقد تطهر من اليهود المحتلين وانصر إخواننا في فلسطين وأعنا على أن نعمل يدا واحدة على استرداد حقوقنا واغفر لنا ولوالدينا ولأجدادنا وأهلنا وأرحامنا ولجميع المسلمين . وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 2:03 am